منتدى احباب الرسول

بإدارة ابراهيم المقدادي
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجنه تنتضرك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zoooOoooro

avatar

المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 22/06/2008
العمر : 22

مُساهمةموضوع: الجنه تنتضرك   الثلاثاء يونيو 24, 2008 1:16 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله وحده ، والسلاة والسلام على من لا نبي بعده ، اما بعد

فإن الحياة بين غمضة عين وأخرى تنتهي ، والسائرون على الأرض اليوم هم في الغد بباطنها ، بل وقد لا يمر عليهم اليوم إلا وهم ماض يطوى ، فأدرك نفسك !

يامن طرقت تباشير التوبة باب قلبك ، لكن حال بينك وبينها التكاسل ، والتشاغل بالدنيا ، والتلهف على زينتها .

ويامن شعرت بالذنب، وآثرت اللجوء لربك الرحيم ، ثم تثاقلت خطواتك عن طريق المجاهدة .

أسمع إلهك وهو يناديك على الناس جميعاً فيقول { وسارعوا إلى مغفرة من ربك وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين } سورة آل عمران 133.

يامن أردت الصلاح ثم مالت بك نفسك لبئر الاستمتاع بالحياة الدنيا ، اسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقول : " بادروا بالأعمال سبعاً ، هل تنتظرون إلا فقراً منسياً ، أو غنى مطغياً ، أو مرضاً مفسداً ، أو هرماً مفنداً ، أو موتاً مجهزاً ، أو الدجال فشر غائب ينتظر ، أو الساعة فالساعة أدهى وأمر " ( رواه الترمذي وحسنه ).

ثم هاهو صلى الله عليه وسلم يحذرك من فتن الزمان فيقول : " بادروا في الأعمال الصالحة فتناً كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً ، ويمسي مؤمناًً ويصبح كافراً ، ويبيع دينه بعرض الدنيا " ( مسلم ).

يا من ظننت أن الموت لا زال بعيداً ؟ ذاك نبيك صلى الله عليه وسلم يقول : " يقول الله تعالى : أعمل كأنك ترى ، وعد نفسك من الموتى.." فليس ذلك الظن يا أخي إلاحـيـلاً شيطانية لإ غفالك وإضعاف عزيمتك.

يامن تأخر بك ظنك أن الزمان قد يأتيك في الغد بفرص أقوى وأكثر للصلاح ؟ احذر ، واعتبر بقول صلى الله عليه وسلم :" لا يأتي زمان إلا والذي بعده شر منه .." ( البخاري ) .

أخي الحبيب !

إن نظرة واحدة في كتاب الله تعالى تعطيك آلاف الحسنات ، وربما الملايين ، فلم تنتظر حتى تفتحه وتقرأ فيه ؟ !

إن سجدة واحدة لربك تعالى ، ترفعك درجة في الجنة ، وتمحو عنك كثيراً من السيئات ، بل إنها تجعلك في حضرة الله تعالى ، فـ " أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد " فعلام الانتظار كي تسجد هذه السجدة ، بينما المسجد قد اشتاق إليك ، وهفت إليك قلوب الساجدين ؟ !

إن دعوة واحدة منك لأخيك المسلم عن ظهر الغيب تجعل الملائكة يدعون لك بمثلها ، بل بأفضل منها ، فلماذا تمسك لسانك عن هذه الدعوة ؟ !

أخي .. !

أسرع إلى عمل الآخرة ، فإنها أقرب للإنسان من أنفاسه .

أسرع فإن الجنة قد تزينت لك ، تنتظرك بلهفة واشتياق .

أسرع و " لا تهمل حتى إذا بلغت الحلقوم " ( متفق عليه ).

أخي .. !

صفوف الملائكة تنتظرك ، والجنة في انتظارك ، فهيا ، ارفع يديك ، وركز ناظريك ، وثبت قدميك

وابدأ في طرق أبوابها ، فإني أراها عن قريب ستفتح لك .. ولكن أسرع .

وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آلـه وصحبه أجمعين .


مـصـدر " مطوية الجنة تنتضرك "

مـن إعـداد
مـحـمـد الطـايـع


نـقـلـه لـكـم مـن الكـتـيب إلـى المنتديات
الجرح الحزين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.ibrahem.kalamfikalam.com
 
الجنه تنتضرك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى احباب الرسول :: القران الكريم :: السيرة النبويه الشريفه :: السيرة النبويه الشريفه-
انتقل الى: